العربية
Vorlesen

رب عمل يقدم التنوع

من نحن

سكسونيا السفلى هي أكبر رب عمل في ولاية سكسونيا السفلى. نحن موجودون في كل منطقة من مناطق الولاية، من جبال هارتس وحتى بحر الشمال. من خلال أكثر من 80 تدريب مهني وبرامج منح دراسية وأفرع دراسة مزدوجة نقدم مجموعة متنوعة للكوادر الشابة. ولكن أيضا من خريجي وخريجات الجامعات يجدوا لدينا مجموعة كبيرة من فرص العمل المثيرة للاهتمام.

إذ يوجد العديد من المصالح الحكومية والهيئات المختلفة التي تقدم مجموعة متنوعة من المهام، مثل الشرطة أو القضاء، في المدارس أو مكاتب الضرائب، في قطاع تكنولوجيا المعلومات، أو في إدارة الطرق، في مجالات الزراعة وحماية المستهلك والشباب والشؤون الاجتماعية، بالاشتراك مع برامج التمويل للاتحاد الأوروبي أو لتنفيذ تدابير الحفاظ على البيئة.

الإمكانيات المتوفرة لنماذج وقت العمل المختلفة، والتي تسمح بالتوفيق بين العمل والأسرة والرعاية، وترتيبات العمل المرنة (مثل العمل عن بعد، والعمل من المنزل، وما إلى ذلك) تجعل من ولاية سكسونيا السفلى رب عمل جذاب وابتكاري.

هنا في بوابة الوظائف لسكسونيا السفلى أو - بالنشرة الإخبارية الالكترونية الشخصية - سوف تجد يومياً في صندوق البريد الإلكتروني فرص عمل، وأماكن للتدريب المهني، والدراسة المزدوجة، وخدمات إعداد من جميع المجالات في جهاز إدارة الولاية.

هل أنت مستعد لبدء مستقبلك الوظيفي مع ولاية سكسونيا السفلى؟ - بالطبع!

بنية الجهاز الإداري للولاية

يشمل الجهاز الإداري في ولاية ساكسونيا السفلى على سلطات الإدارة الحكومية المباشرة وغير المباشرة. وتتكون سلطات الإدارة الحكومية المباشرة

  • في المستوى الأعلى من الوزارات، إلى جانب جهاز المحاسبات للولاية، ورئيس برلمان ولاية سكسونيا السفلى، ومفوض الدولة لحماية البيانات و
  • وبعض سلطات المقاطعات المركزية فضلا عن السلطات المتخصصة اللامركزية على الصعيد المحلي.

أما سلطات الإدارة الحكومية غير المباشرة فهي البلديات والهيئات الأخرى، مثل الشركات والهيئات ومؤسسات القانون العام.

وتلعب الشركات المملوكة للدولة، والتي أنشئت في ولاية سكسونيا السفلى بشكل يفوق ما هو عليه في الولايات الاتحادية الأخرى، دورا خاصا بين شكل الإدارات الحكومية والتصور الاقتصادي للاشخاص فيما يتعلق بمهمة ما. تنتمي الشركات المملوكة للدولة، مثلها مثل المصالح الحكومية، إلى قطاع سلطات الإدارة الحكومية المباشرة، ولكنها تتميز بوجود مدير اقتصادي.

بنية الجهاز الإداري للولاية ـ نظرة عامة رسومية

 

الضمان الاجتماعي

ينتظرك راتب بموجب العقد الجماعي للولايات (TV-L) أو قانون الأجور الاتحادية. إضاافة إلى راتبك الشهري في إطار العقد الجماعي، سوف تحصل على مبلغ سنوي استثنائي ومعاش التقاعد من مصلحة المعاشات للاتحاد والولايات.

كموظف (ة) حكومي (ة) لديك الفرصة في الوصول إلى علاقة عمل غير قابلة للإلغاء (أو ما يسمى علاقة الخدمة والولاء).

انتبه إلى الروابط أدناه لآلة لحساب المتوفرة من مقدم خدمات خارجي والتي تقدم لك لمحة عامة عن الراتب أو الأجر. لا يتحمل محرري البوابة أية مسؤولية فيما يتعلق بالمحتويات وصحة العمليات الحسابية . يرجى ملاحظة أنه لا يمكن أن تستنتج أية مطالبات قانونية من خلال إجراء العمليات الحسابية. 

للمزيد من المعلومات يرجى الرجوع إلى موقع الانترنت باللغة الألمانية الخاص بـ Nds. مكتب الولاية للرواتب والمعاشات (NLBV).

 

التوازن بين العمل والحياة

التوازن بين العمل والحياة هو ذلك الأمر الذي يجعل الناس سعداء وراضون - حتى يكونوا ويظلوا بصحة جيدة وقادرين على الانتاج في العمل. صحة العاملين مهم جدا لرب العمل ولاية سكسونيا السفلى. لهذا السبب فإن الأشخاص المسؤولين عن موظفين مطالبين بمراعة تحقيق التوازن في الحياة لموظيفهم وموظفاتهم ودعم ذلك الأمر. حيث تقوم الولاية بتدريب كوادرها القيادية في هذا المجال.

من لا يعرف هذا الموقف: المدرسة تقوم بالاتصال، حيث يحتاج الطفل المريض لمن يحضره من المدرسة. وعليه فإن رعاية الطفل في المنزل مطلوبة. ولكن عليك أن تنتهي على وجه السرعة من أداء العمل الذي بدأته. تحقيق الانسجام بين العمل والحياة الخاصة يضع بعض الناس أمام تحديات كبيرة. نحن نساعدك على أداء ساعات العمل بشكل مرن لتتمكن من الوفاء بمواعيدك، وذلك عن طريق العمل عن بعد أو العمل من المنزل على سبيل المثال.

جميع الإدارات داخل الجهاز الإداري لولاية سكسونيا السفلى تقوم بعمل تدابير مختلفة لتحقيق توازن صحي بين العمل والحياة الخاصة، سواء كان ذلك لغرض رعاية الأطفال أو لرعاية أفراد الأسرة أو لأداء الأنشطة التطوعية أو ولايات المجالس.

العمل والصحة

يغطي العمل والصحة في ادارة ولاية سكسونيا السفلى، من بين أمور أخرى، موضوعات إدارة الصحة أو السلامة المهنية وتعزيز الصحة المهنية.

إدارة الصحة هو اسم لإجراءات يتم التخطيط لها وتوجيهها لتعزيز صحة العاملين والحفاظ عليها. وتركز إدارة الصحة بالدرجة الأولى على ظروف العمل في المكان، وليس على  السلوكيات الصحية الفردية للموظفين. "إدارة الصحة" تعني مراقبة مسألة الصحة في جميع عمليات صنع القرار ودمجها بشكل دائم إلى تنظيم المصلحة. هام للغاية: يتم اشراك الموظفين في هذه العملية.

الهدف من تعزيز الصحة في مكان العمل هو تقوية العاملين في المصالح حتى يستطيعوا انجاز متطلبات الحياة العملية. وتمكنهم من القيام بشكل فعال بعمل شئ للحفاظ على صحتهم بما يتماشى مع مفهوم الرعاية الذاتية. يدخل تطوير ونشر برامج تعزيز الصحة في المقام الأول ضمن واجبات شركات التأمين الصحي القانونية التي تقدم دورات تدريبية ومحاضرات حول قضايا الصحة . بالتالي تكون المصالح قادرة على توفير العروض المناسبة بالتعاون مع التأمين الصحي. ومن ضمنها لنصائح الغذائية، حملات الإقلاع عن التدخين، دورات إدارة الإجهاد، وتمارين العمود الفقري، والفحوصات الطبية، أو حتى المشاركة في الأيام الصحية في المصالح.

التضمين

من ضمن الأمور الهامة بالنسبة لنا، والتي تمثل لنا جزء من مسؤوليتنا تجاه مجتمعنا، أن نراعي بشكل خاص عند ملء الوظائف الشاغرة، اعطاء الأولوية في التعيين لذوي الإعاقة عند تساوي المؤهلات.

نريد من هيكل الموظفين في الجهاز الإداري للولاية أن يكون صورة للأشخاص التي تعيش وتقيم في ولاية سكسونيا السفلى، حتى يمكننا فهم احتياجات الناس بشكل أفضل ونكون قادرين على تنفيذ هذه الاحتياجات في عملنا اليومي. ويعتبر هذا واحداً من مساهماتنا لجعل سكسونيا السفلى موجهه نحو المستقبل. ولاية سكسونيا السفلى - رب عمل يقدم التنوع

لهذا يتم تطبيق التالي عند تنفيذ اجراءات اختيار الموظيفين:

يتم تفضيل المتقدمين المعاقين في حالة مساواة التأهيل والكفاءة، إلا إذا كانت هناك أسباب ذات وزن قانوني أكبر للأشخاص الأخرين المتقدمين للوظيفة.

بعد التعيين يتم التأكد من حصول الأفراد الذين يعانون من إعاقات جسدية على المعدات المناسبة في مكان العمل لإنجاز مهامهم.

المساواة

حتى الآن، يوجد عدد أكبر بكثير من الرجال في المواقع البارزة في الاقتصاد والسياسة والعلوم، وذلك على الرغم من أن المرأة مؤهلة ومناسبة لهذه المواقع بنفس الدرجة. والهدف هو منح نفس الفرص للمرأة في جميع المناحي الاجتماعية للحياة. يجب أن يتم توزيع العمل خارج البيت وفي الأسرة بصورة عادلة بين المرأة والرجل من أجل توفير فرصة حرية الاختيار بشكل فعلي. كما يجب أن يتم جعل عالم العمل صديقا للأسرة بشكل أكبر. يقدم قانون المساواة في الحقوق لسكسونيا السفلى (NGG) الأحكام التي من شأنها تسهيل المساواة بين المرأة والرجل في الدوائر الحكومية. في إجراءات المناقصة يتم تشجيع الجنس الأقل تمثيلا على تقديم الطلبات.

وقد قام الوزراء والوزيرات لدينا بمخاطبة الجمهور المناسب من خلال حملة إعلانية في عام 2016. ويمكن في مرحلة الدراسة المدرسية تحديد المسار لترسيخ مبدأ المساواة بين النساء والرجال في مكان العمل. ويستهدف يوم المستقبل البنات والبنين في الصفوف المدرسية 5-10. يتعرف الطلاب والطالبات في يوم المستقبل على المهن الغير نمطية لجنسهم. وتتيح الشركات والجامعات والمؤسسات الفرصة لاستكشاف المهن.

بالإضافة إلى ذلك، تلتزم ولاية سكسونيا السفلى في نظامها الداخلي على تعميم مراعاة المنظور الجنساني والسعي إلى المساواة بين الجنسين كمبدأ توجيهي.

برنامج توجيهي للنساء

تقدم ولاية سكسونيا السفلى كرب عمل مشروع توجيهي للنساء في السلطات العليا في ولاية سكسونيا السفلى. يهدف هذا البرنامج في المقام الأول إلى توضيح الإمكانات الشخصية والمهنية للمرأة (المستفيدة من التوجيه) وتحديد فرص التنمية وتعزيزها. ويتم مرافقتها لمدة سنة واحدة من قبل موجهات و موجهين. وهم شخصيات قيادية من ذوي الخبرة يمكنوها من المشاركة في تجربتهم في الحياة والعمل ويدخلوها في شبكة علاقاتهم.

الانفتاح بين الثقافات

سكسونيا السفلى ملونة - ملونة كشعبها! ولذلك، ينبغي أن يكون هيكل الموظفين في الجهاز الإداري للولاية صورة للأشخاص التي تعيش وتقيم في ولاية سكسونيا السفلى. الانفتاح بين الثقافات هام لكي لا ينعكس التنوع كرب عمل فقط من خلال مجالات العمل والأنشطة المختلفة، ولكن أيضا من خلال العاملين في الولاية.

وهي شرط أساسي لتكافؤ الفرص ومشاركة جميع المواطنين والمواطنات. وينبغي أن ينظر لكل فرد بما يتماشى مع مبدأ تكافؤ الفرص حصريا من خلال مهاراته المهنية والشخصية، بغض النظر عن تاريخ الهجرة الخاص به.

ولذلك فإن الهدف هو مواصلة تطوير الانفتاح بين الثقافات في الجهاز الإداري للولاية. من خلال تحقيق المساواة في إمكانيات الحصول على فرص التدريب المهني والعمل، تكافح حكومة الولاية في الوقت نفسه التمييز وتقوم بتعزيز مشاركة جميع الناس الذين يعيشون هنا.

الخدمة الاقتصادية والإدارية التطوعية

يتم تقديم الخدمة الاقتصادية والإدارية التطوعية لولاية سكسونيا السفلى لمدة أسبوعين  سنويا منذ عام 1988، ويتم استخدامها بشكل مستمر باهتمام كبير من الإدارات والمنشأت الاقتصادية المشتركة. بمساعدة الخدمة الاقتصادية والإدارية التطوعية نجحنا منذ ذلك الوقت في إعطاء ثلاثين  من الشخصيات القيادية من القطاعين العام ومن الشركات الخاصة سنوياً الفرصة للاطلاع على الأنشطة المختلفة في مجالات العمل المختلفة للجانب الآخر، الأمر الذي اصبحت معه الخدمة التطوعية أداة بارزة لتنمية الموارد البشرية.

تقدم الخدمة الاقتصادية التطوعية الفرصة للموظفين الحكومين لاكتساب المعرفة العملية حول هيكل المؤسسات الأقتصادية وعمليات صنع القرار فيها. يتم نقل تجارب ومشاكل المؤسسات التجارية أثناء تعاملها مع المصالح الحكومية، وبالتالي يتم توضيح أثر قرارات الجهاز الإداري للولاية على المؤسسات الأقتصادية.

وفي المقابل، تقدم الخدمة الإدارية التطوعية للمشاركين والمشاركات من مجتمع الأعمال الفرصة للإطلاع بشكل شخصي على طريقة عمل الإدارة الحكومية والتعرف على مهام ومجريات العمل للمصالح المحلية المختلفة في الولاية.

القيادة هي الجوهر!

تساهم القيادة الجيدة بشكل حاسم على الحفاظ على جاذبية الولاية كرب عمل وكفاءة أداء العاملين والعاملات وزيادتها، وبالتالي ضمان النجاح الدائم لإدارة الولاية. وعليه فإنها عامل رئيسي لنجاح الإدارة الحكومية في ولاية سكسونيا السفلى. من أجل مواجهة التحديات المتغيرة بشكل دائم في المجتمع هناك حاجة إلى موظفين وموظفات لديهم حماس ومؤهلين تأهيلا جيدا.

في أوقات التغيير الديموغرافي وقلة الموارد على نحو متزايد تلعب الشخصيات القيادية دوراً مركزيا عندما يتعلق الأمر بترسيخ عناصر مثل التوجه للأداء وثقافة تحمل المسؤولية أو إدارة التنوع في الجهاز الإداري للولاية. ويلعب تأهيل الشخصيات القيادية دوراً في غاية الأهمية فيما يتعلق بتوعية المديرين بالتحديات المقبلة وتأهليلهم ببرامج تدريبية مناسبة وعالية الجودة. تقدم لك ولاية سكسونيا السفلى دعما فعالا في هذا المجال. ويقدم معهد الدراسات المملوك للدولة عروضاً خاصة للشخصيات القيادية.

العمل في نطاق وطني ودولي

العمل - أيضاً خارج حدود ولاية سكسونيا السفلى؟ أيضاً هذا ممكناً. نظراً للهيكل الاتحادي لجمهورية ألمانيا الاتحادية يتم تمثيل ولاية سكسونيا السفلى وطنيا  في برلين ودوليا في بروكسل على حد سواء. حيث يتم تجميع مصالح ولايد سكسونيا السفلى وتمثيلها في كل من مكاتب تمثيل الولاية في ألمانيا والاتحاد الأوروبي.
وقد تأتي لك انت أيضاً الفرصة لتمثيل مصالح ولاية سكسونيا السفلى في واحدة من مكاتب تمثيل الولاية.

ولكن ليس فقط هناك. فأمام الموظفين المؤهلين تأهيلاً ممتازاً فرصة مهنية أخرى: كون خبيراً وطنياً  في السلطات المتخصصة التابعة للاتحاد الأوروبي واعمل مباشرة في القرارات الهامة سياسيا في عصرنا.

التعليم الاضافي والتدريب

في بعض المهن، لا شك في أهمية قبول عروض التعليم الاضافي: فالمعلمين والمعلمات عليهم الحفاظ على معلوماتهم التربوية والتخصصية باستمرار على مستوى أحدث المناهج الدراسية. والقضاة يجب بالطبع أن يكونوا ضليعين في القانون الحالي. كذلك العاملين في مختلف الصناعات التي دائما ما تأتي بتكنولوجيا جديدة إلى السوق، مثل علوم الكمبيوتر أو تكنولوجيا المسح، عليهم توسيع معارفهم وتجديدها باستمرار. لذلك فإن هذه المسألة مهمة جدا بالنسبة لنا!

وبالإضافة إلى ذلك، هناك عروض مختلفة - في المصلحة أو على سبيل المثال في معهد دراسات ولاية سكسونيا السفلى - لمن يرغبون في التقدم مهنيا أو شخصيا.

وطبقاً لقانون الإجازة التعليمية في سكسونيا السفلي لكل موظف في ولاية سكسونيا السلفى من حيث المبدأ الحق في خمسة أيام إجازة مدفوعة الأجر سنوياً للمشاركة في دورات تدريبية.

ماذا يعني الاختصار MINI (دراسة MINT، وظائف MINT)؟

من الحروف الأولى للكلمات الألمانية التي تعني الرياضيات وعلوم الكمبيوتر والعلوم الطبيعية والتكنولوجيا. وبما أن هذه  التدريبات المهنية والعلوم هي من بين المجالات الاقتصادية الأكثر ابتكارا، فهناك طلب كبير لخريجي وخريجات MINT.

من أجل العثور على التدريبات المهنية والدراسات المزدوجة والمنح الدراسية لوظائف MINT في ولاية سكسونيا السفلى، يرجى اختيار المجالات التالية ذات الاهتمام من خلال محرك البحث:

  • الإنشاءات
  • الكمبيوتر
  • إلكترونيات
  • الحرف
  • المعمل
  • الميكانيكا
  • مجال الطبيعة / البيئة
  • العلوم الطبيعية
  • التكنولوجيا

 

Jobsuche

Ergebnisse
Suchergebnisse weiter eingrenzen: